للمتزوجين ههههههههههه
ﺇﺛﻨﻴﻦ ﺍﺻﺤﺎﺏ سهرانين

ﻭﺍﺣﺪ ﺳﺄﻝ ﺍﻟثاﻧﻲ
" ﺍﻧﺖ كيف مرتك ﺑﺘﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﺎﻙ ﺑﺎﻟﻠﻪ ؟ "

ﻗﺎﻝ له :
ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻤﺎﺍﺍﺍﺍﻡ .. ﻭﻣﺘﻔﺎﻫﻤﻴﻦ ..
ﻳﻌﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻃﺎﺭ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ اﻟﺮﻭﺗﻴﻨﻲ ﻟﻀﻤﺎﻥ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﺴﺘﻘﺮﻩ ..
ﻭﺑﺴﻌﻰ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﺍﻻﺳﺮﻱ ﻭﺑﻔﻌﻞ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ..
يعني ..
ﻣﺜﻼ ﺍﻧﺎ ﻟﻮ ﺻﺤﻴﺖ الصبح ﻗﺒﻠﻬﺎ ..
بسوّي ﺍﻟﺸﺎي ..
ﻭبلبّس ﺍﻻﻭﻻﺩ ﻟﻠﻤﺪﺍﺭﺱ ..

ﻭﻟﻮ ﺟﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﺑﺪﺭﻱ ..
ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻻﻃﺎﺭ اللي قلته ﻟﻚ ..
بجلي الصحون ﻭﺍﺳﻮﻱ ﺍلغدا ..

ﻭاذا ﻫﻲ طالعة عند ﺍﻣﻬﺎ
ﻭﻋﺸﺎﻥ ﺧﻠﻖ ﺍﻳﺪﻟﻮﺟﻴﺔ ﺗﻨﺎﻏﻢ ﻣﻊ ﺍﻻﻭﻻﺩ
بمسك ﻟﻬﺎ ﺍﻟبنت ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ..

ﻭﻟﻮ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﻣﻌﺰﻭﻣﺔ ﺑﺮﺓ أقدر ﻓﻴﻬﺎ زاوية ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وﺍﻭﺻﻠﻬﺎ..
ﻭأرجع ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺗﺘﺼﻞ ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻲ ﺗﻌﺎﻝ ﺭﺟﻌﻨﻲ

ﻭﻟﻮ ﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ ﺍﻋﻤﻠﻲ ﻟﻲ ﺷﺎي ﻭﻗﺎﻟﺖ ما بقدر ..
أقدﺭ ﻣﺠﻬﻮﺩﺍﺕ ﺍﻻﻣﻮﻣﻪ ﻭﺍلاشياء هذي ..
وأعرف إنها ﺗﻌﺒﺎﻧﺔ ..
فأقوم ﺍﺳﻮيه لحالي ﻭأجيب ﻟﻬﺎ كاسة معاي

ﻗﺎﻝ له الثاني
ﻭﺍﻧﺖ زوجتك ﻛﻴﻒ ﻣﻌﺎﻙ ؟ "

ﻗﺎﻝ له
.
.
ﻭﺍﻟﻠﻪ أنا كمان مرتي راكبتني ..
بس ﻣﺎ بعرف أﺭﺗﺐ ﺍلحكي مثلك "


0

5


فتشت الزوجه هاتف زوجها فوجدت فى الأسماء..
صاحبة اللمسه الحنونه
صاحبة الدمعه اللطيفة
سيدة أحلامي
‏فغضبت الزوجة واتصلت بالرقم الأول فإذا هي أمه
واتصلت بالرقم الثاني واذا هي اخته
واتصلت بالرقم الأخير و إذ بهاتفها يرن فبكت لأنها ظلمت زوجها وأعطته راتب ذلك الشهر تكفيراً عن ذنبها
‏‏وعندما علمت أمه أرسلت له اسوارة ذهب
اما أخته فباعت خاتمها وأهدته ثمنه
ثم ذهب الزوج واشترى هدية لزوجته الثانية
اللي مسميها على التليفون "أبوخالد الكهربجي"


0

4


أثرياء العرب:

رونالدو يتبرع بحذائه للفقراء
فيأتي ثري عربي من عشاق رونالدو،
يشتري الحذاء بخمسمائة الف دولار

فيحصل الفقراء على النقود
ورونالدو على السمعة

والعربي على الجزمة؟! 

• أرزاق
الله يصلح الأمة ويكشف الغمة



0

3


الاخوة الاعزاء
احب اتقدم لكم ب اصدق التبريكات والتهاني دون استثناء وللأمة الاسلامية حفظها الله
بمناسبة قرب إنتهاء شهر 7

أعاده الله علينا وعليكم ونحن في أتم الصحة والعافية
وماحدا يجي من الطلاب بعدين
يقول ماحسيت بطعم الإجازه

ماشاءالله .. شهر ٧ لحالو سته شهور

أتوقع تاريخ اليوم ٥٣ /7

.. مش معقول احنا في نفس الشهر من يوم العيد لليوم



0

4


قصة الرجل الأنيق:

عندما اكتمل عدد الركاب بالباص المتجه من دولة الي دولة اخري.
كانت هناك امرأة انيقة يجلس بجانبها رجل انيق بالصدفة. بدي التوتر ظاهرا علي وجه المراة. سالها الرجل لم انتي قلقة؟
قالت احمل معي دولارات فوق المصرح به وهي عشرة الف دولار.
قال الانيق اقسميها بيننا فاذا قبضوك او قبضوني نجوت بالنصف واكتبي لي عنوانك فانا احتاجه. فعلت المراة واعطته العنوان. عند التفتيش فتشوا ركاب الباص وكانت المراة قبل الرجل في التفتيش ومرروها بدون مشاكل. هنا صاح الرجل ياحضرة الظابط هذه المراة تحمل عشرة الاف نصفها عندي والنصف الاخر معها. اعادوا تفتيشها مرة اخري ووجدوا النقود وصادروها وتحدث الظابط عن الوطنية وعن سوء التهريب وشكروا الرجل وعبر الباص.
بعد يومين فوجئت المرأة بالرجل نفسه بالباب قالت له بغضب يالوقاحتك وجرأتك مالذي تريد؟ . ناولها ظرف به ١٥٠٠٠ دولار. وقال ببرود هذه اموالك وزيادة. استغربت امره. قال لاتعجبي فقد اردت الهائهم عن شنطتي التي بها ثلاثة ملايين دولار بالتمام والكمال!!!!!!!
كنت مضطرا لهذه المسرحية.

العبرة:-

أحيانا قد يكون الذي يدعي الوطنية والشرف هو
اللص نفسه ..!!



0

4